منوعات

فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية

فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية

فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية: هل تبحث عن طريقة جديدة ومشوقة للتعبير عن نفسك في الإذاعة المدرسية الصباحية؟ اذاً، فأنت على الطريق الصحيح! فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية هي المفتاح السري لجعل الطلاب يشعرون بالحماس والإثارة كل صباح. من الأخبار العامة وحتى الأحاديث الدينية، يمكنك تقديم فقرات مميزة للأذن العامة التي تثير الإعجاب وتترك انطباعًا إيجابيًا. تابع القراءة لمعرفة كيفية إعداد أفضل فقرات إذاعة مدرسية صباحية.

فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية

مقدمة إذاعة مدرسية صباحية

تعد مقدمة الإذاعة المدرسية الصباحية هي العنصر الأساسي الذي يستطيع من خلالها الطلاب تهيئة أجواء الاستماع والاستقبال الجيدة للفقرات التي سيتم عرضها خلال الإذاعة. ولذلك، فإنه من المهم جدًا أن تكون مقدمة الإذاعة مميزة وجذابة للطلاب، فبذلك يتم تحفيزهم وإشراكهم فيما سيتم عرضه على الإذاعة. كما يمكن استخدام أي قول أو مقطع من القرآن الكريم أو الحديث الشريف الذي يلهم الطلاب ويجعلهم أكثر استعدادًا للاستماع للفقرات التالية. ويمكن أيضا استخدام بعض المقولات الحماسية والمفيدة كالتالي: “صباح الخير أيها الإخوة والأخوات، نتمنى لكم صباحًا مليئًا بالحيوية والنشاط. هدفنا اليوم هو تحفيزكم وتشجيعكم على الاستماع لصوت الإذاعة المدرسية في جميع الفقرات الرائعة التي تخدم بشكل مباشر الطلاب والمعلمين”.

فقرة القرآن الكريم

في فقرة القرآن الكريم، يحث الطلاب على التعاون والتنافس في حفظ كتاب الله، الذي يعد منزلاً عالياً وشرفاً عظيماً لمن يحفظه. فهو عون للجميع وظلٌ يوم القيامة وشفيع، واستعرض روعة الكتاب ومنزلته العالية بين أكثر الكتب رواجاً في مجال الأدب والثقافة العالمية. كما رأى أن القرآن هو خير كتاب أُنزل على أفضل الخلق في كافة الأزمان، حيث تريح حروفه القلب وتنير العقل وتبعث الروح في الجسد الميت، وأنه منهج شامل كامل وخير دستور للغة العربية وقواها. “الحمد لله على نعمة الإسلام، الحمد لله على تواتر الإنعام، الحمد لله ما توالت أفضاله” كما ذكر المقدم بصيغة الاستخدام داخل فقرة القرآن الكريم بمعنى آخر الطرح الإذاعي في هذه الفقرة مليئة بالتأثير الإيجابي والعبارات المُلهِمة، وتُشجِّع الطلاب على حفظ الكتاب ومحاولة أن يكونوا من أهله وخيرة قراءه وتدبره.

فقرة الحديث الشريف

فقرة الحديث الشريف هي واحدة من الفقرات الهامة في الإذاعة المدرسية الصباحية، إذ تحفل الأحاديث الشريفة بالفوائد والعبر، وتُعد هذه الفقرة فرصة مهمة لتعريف الطلاب بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وتحفيزهم على الالتزام بتعاليم الإسلام. ويجب أن يكون اختيار الحديث الشريف ملائماً لمناسبة اليوم ومرتبطاً بالحدث الرئيسي، ومن الممكن تثبيت مجموعة من أحاديث الرسول في المدرسة ليتم تلاوتها يومياً في هذه الفقرة، على سبيل المثال: “إن الله تعالى يبغض المسرفين”، “الوالدون هما أبواب جنة الرحمن”، “التسامح مع الناس يجلب السعادة والألفة بين الناس”.

كلمة الصباح وأهميتها

فقرة كلمة الصباح تعد من أهم فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية، حيث تعتبر نافذة لنشر القيم والعادات الإيجابية والتوجيه للطلاب. يتم فيها تقديم فكرة البرنامج بشكل مختصر ومفيد وتحث الطلاب على المشاركة الفعالة فيه. كما أن الكلمة الصباحية تؤثر بشكل كبير في التغيير الإيجابي لدى الطلاب، إذ تتناول موضوعات هادفة بأساليب جذابة ومحفزة. فقرة كلمة الصباح تجعل من الطلاب أشخاص متعطشين للعلم ويزيد لديهم المحبة والاعتزاز بمدرستهم. على الصعيد الشخصي أحيانًا تغيرات صغيرة تحدث فرقًا كبيرًا، ومن خلال الكلمة الصباحية يمكن للطلاب تحقيق تغييرات إيجابية في حياتهم.

فقرة الحكم والموعظة

فقرة الحكم والموعظة هي من أهم فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية، حيث تقدم للطلاب والطالبات العديد من الحكم والمواعظ القيمة التي تساعدهم في بناء شخصياتهم وتشجيعهم على تطوير أنفسهم. ولقد استخدمنا العديد من الحكم المشهورة مثل “تعلم فليس المرء يولد عالماً، وليس أخو علم كمن هو جاهل” و “الأم مدرسة إذا أعددتها أعددت شعباً طيب الأعراق” في هذه الفقرة. يجب على المشرفين على الإذاعة المدرسية تنظيم تلك الفقرة بشكل دوري وتقديم الحكم والمواعظ بأسلوب مشوق ومفيد للجميع. فهذا يزود الطلاب بالمعرفة التي قد تكون خفية عليهم، وبالتالي يؤدي إلى تحسين أداءهم في المدرسة وحياتهم اليومية.

فقرات الإذاعة المدرسية الصباحية

خاتمة الإذاعة المدرسية صباحية.

تعدُّ خاتمة الإذاعة المدرسيّة صباحيَّة من أهم مكوِّنات الإذاعة المدرسيَّة الناجحة، فهي تضم علاوةً على إعلانات الأنشطة وبعد صلاة الفجر، تحوّل المجال الصوتيّ إلى منبرٍ مُساند يختتمُ التلاميذ به ما قدَّموه خلال فقرات الإذاعة. يتسنَّى لهم عبرَها الترحُّمُ على مواقيتِ النَّافِلة، وحث بعضهم على النشاط في التحضير لمواكبتها، ويكون النِّهاية مناسبة لصياغة العبر المستفادة، كما نعملُ على إشراك التلاميذ بالتَّغني بأناشيد مناسبةٍ للمناسبة، وتوجيه شكرٍ لكلِّ المقدمينِ، وفي أنسب الحالات الدعاء لزملاءنا المُرضينِ، فالخاتمة هي ختام الإذاعة المدرسيَّة التي يجب أن تكون كالسِّكين بذاتها تأسر الأذهان وتنقل كلامها ببراعة لإضافتها للفرح والعطاء في المجال المدرسي.

اقرا المزيد:

السابق
إذاعة مدرسية عن المعلم pdf
التالي
اذاعة مدرسية عن العلم pdf

اترك تعليقاً